قتل المدنيين الفلسطينيين على يد إسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس

نحن نلعن القتل الممنهج الغير انساني و اللاقانوني المطبق من قبل دولة إسرائيل على المدنيين الفلسطينيين المحتجين منذ 30 مارس/آذار على الذكرى ال70 للنكبة (الكارثة الكبرى). كما أننا نرى جميع الصامتين على ذلك بأنهم متساوين في البلطجة وشركاء في الجريمة.
كما أننا نستنكر بشدة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس في الذكرى ال 70 للنكبة التي قامت فيها إسرائيل بإحتلال الاراضي الفلسطينية، ومخالفتها القانون الدولي، وتجاهلها إرادة المجتمع الدولي الذي تجلى في المجلس العام للأمم المتحدة بتاريخ 21 كانون الأول / ديسمبر2017. كذلك فإن قرار الولايات المتحدة هذا يدعم السياسات الإرهابية لإسرائيل المحتلة. في الحقيقة نحن نود أن نعرب عن رفضنا التام لقرار الولايات الأمريكية هذا.
و نتمنى الرحمة من الله لجميع إخواننا وأخوتاتنا الفلسطينيين وأطفالهم الذين سقطوا شهداء من أجل قضية القدس، ونتمنى الشفاء العاجل لإخواننا وأخواتنا الجرحى، وندعوا جميع الدول الإسلامية للإشتراك بأعلى المستويات في القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي التي سيتم عقدها في إسطنبول يوم 18 مايو/أيار 2018.