اعتُمِد قرار القدس الذي قدّمته تركيا واليمن إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة

أثناء الدورة الاستثنائية الطارئة العاشرة للجمعية العامة للأمم المتحدة قدّمت تركيا كونها صاحبة الرئاسة المؤقتة لمؤتمر قمة منظمة التعاون الإسلامي ، واليمن كونها البلد الذي يترأس حالياً  المجموعة العربية قراراً ضدّ قرار الولايات المتحدة الذي يهدف إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ، وقد اعتُمد هذا القرار من قبل 128 دولة عضوا.

وعلى الرغم من القمع والتهديد من قبل الحكومة الأمريكية ، أدانت 128 دولة عضوا التي إتخذت موقفاً من قواعد القانون الدولي قرار دونالد ترامب الذي إتخذه في 6 ديسمبر ، واعتبرته قراراً لاغياً وباطلاً. وفي حين صوت 128 بلداً لصالح قرار يرفض هذا قرار الإدارة الأميركية ، صوتت تسعة بلدان من بينها غواتيمالا وهندوراس وإسرائيل وجزر مارشال وميكرونيزيا وناورو وبالاو وتوغو والولايات المتحدة ضدّه ، وامتنعت 35 دولة عن التصويت.

وعقب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة أكّد الرئيس رجب طيب اردوغان ، رئيس منظمة التعاون الإسلامي ورئيس الكومسيك ، على توقعه من الحكومة الأمريكية مراجعة القرار والإبتعاد عنه.

يُرجى النقر هنا للحصول على نتائج تصويت الدورة الاستثنائية الطارئة العاشرة.